Monday, January 31, 2011

Egyptian Muslim Brotherhood Statement Praises Demonstrators' Steadfastness, Calls for Vigilence against Plotters





The Egyptian Muslim Brotherhood (al-Ikhwan al-Muslimoun) has issued a statement today, "Statement from the Muslim Brotherhood concerning the Egyptian People's Continuation of the Blessed Uprising's (Intifada) until January 31, 2011," the country's people for continuing to demonstrate for their rights. It warns against being fooled by false offers that are designed only to bring an end to the demonstrations so the regime of the autocratic president, Hosni Mubarak, can be re-entrenched. What is needed, the statement says, is a radical change in the existing Egyptian political system. The "young men and women" who have participated in the demonstrations are singled out for praise. The statement prays that God protects the Egyptian people against those who are attempting to fool them (the Mubarak regime) and calls for the people's steadfastness and patience.

The Ikhwan issued a statement, signed by its supreme guide Muhammad al-Badi'a, on January 29th calling for a complete change in the Egyptian political system.

It issued a statement supporting the popular demonstrations on January 25th.

________________________________

بيان من الإخوان المسلمين بشأن الانتفاضة المباركة المستمرة للشعب المصري حتى يوم الإثنين 31/1/2011م

إن الإخوان المسلمين- وهم في وسط الحركة الشعبية المباركة التي هبَّ الشعب المصري بها للتغيير السلمي للنظام- يعلنون رفضهم التام لتشكيل الحكومة الجديدة التي تعد التفافًا على إرادة الشعب، ويدعون الشعب إلى الاستمرار في فعالياته، وأن يتحرك في مسيرات حاشدة في جميع أنحاء القطر المصري، حتى يترك هذا النظام كله السلطة برئيسه وحزبه ووزرائه وبرلمانه، ويهيبون بالشعب العظيم أن يتحلى بالصبر والمصابرة. وإذا كان النظام لا يزال مصرًّا على عناده ومحاولاته الالتفاف على هذه الانتفاضة المباركة من أجل إجهاضها؛ فلا بد من اليقظة والحذر، وعدم الانخداع بهذه العروض الماكرة، ولا بد أن ندرك جميعًا أننا بهذه العزيمة القوية بإذن الله التي لا يتطرق إليها ضعف ولا وهن وعدم الانصراف حتى تحقيق التغيير الجذري للنظام بكل أركانه وأشخاصه وسياساته؛ هو السبيل الوحيد للوصول إلى كل هذه الأهداف. ويؤكد الإخوان المسلمون على جميع القوى السياسية والوطنية والشباب العظيم والشابَّات العظيمات الذين فجروا هذه الانتفاضة أن يتمسكوا بالوحدة والتناصر والالتحام وتقديم المطالب الشعبية العليا على المطالب والشعارات الخاصة.

كما يقدِّر الإخوان الموقف الجليل للجيش المصري العظيم الذي وقف مع شعبه، باعتباره جزءًا منه ومن بين أبنائه ليحقق له الأمن، ويحافظ على المرافق الحيوية ومؤسسات الدولة والممتلكات العامة والخاصة، وإننا على ثقة أنه سيظل منحازًا إلى الشعب الذي يضفي الشرعية على أي شخص أو برلمان أو وزارة، وأنه لن يستجيب إلى محاولات النظام استخدامه ضد أهله وإخوانه وشعبه، ونحن نثق كل الثقة في رجاله، وأنه لن يكون إلا نصيرًا لشعبه. وقى الله مصر مكر الماكرين وكيد الكائدين، ونصر الله شعبها الصابر العظيم في تحقيق أهدافه.. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

الإخوان المسلمون القاهرة 27 من صفر 1432هـ الموافق 31 من يناير 2011م.

No comments: