Wednesday, September 01, 2010

Hizbullah Statement says HAMAS Attack Near Hebron "Proves" Resistance is "the Answer" to Occupation

"God willing, victory is near"; (Left) Hizbullah secretary-general al-Sayyid Hasan Nasrallah; the rocket over the Star of David reads "Hizbullah."

Hizbullah (Hezbollah, Hizballah), the largest Lebanese Twelver Shi'i political parties and one of the most powerful socio-political factions in the country, issued a statement through its Office of Media Relations on September 2 expressing support for HAMAS' attack near the city of Hebron in the occupied West Bank that killed four Israeli settlers. Yesterday (Aug. 31) HAMAS' military wing, the Brigades of the Martyr 'Izz al-Din al-Qassam, issued a statement claiming responsibility for the attack, which I wrote about HERE.

The Hizbullah statement mirrors the Qassam Brigades' statement. Resistance to occupation is described as the "natural" and sole response to ongoing Israeli military occupation. The Shi'i Islamist (Muslim political) party also condemns international pressure on the Palestinians as well as international support for Israel.


حزب الله :عملية كتائب القسام رسالة واضحة تثبت ان خيار المقاومة هو الرد على الاحتلال

تعليقاً على العملية التي نفذتها كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية ـ حماس في منطقة الخليل في الضفة الغربية المحتلة أصدر حزب الله البيان التالي:

تأتي العملية التي نفذتها كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية ـ حماس في منطقة الخليل كرسالة واضحة تثبت أنه ليس هناك أي خيار آخر غير المقاومة يمثّل رد فعل طبيعياً على سياسات الاحتلال والاستيطان، وعلى الممارسات الصهيونية المتواصلة والضغوط الدولية المتزايدة على الشعب الفلسطيني.

من هنا يصبح من الواجب إدانة الموقف الدولي الساكت أحياناً والمتواطئ غالباً والداعم للاحتلال الصهيوني، وهو الموقف الذي يطلق اليد الإسرائيلية في موضوع الاستيطان الذي يشكل في حقيقته احتلالاً مركّباً، بحيث يصح اعتبار المستوطنين جنود احتلال وإن لم يرتدوا البذّات العسكرية.

لقد أثبت خيار المفاوضات في كل سياقاته المباشرة وغير المباشرة أنه لا يمكنه أن ينجز للشعب الفلسطيني أي مكتسبات فيما المجتمع الدولي لم يُعد لهذا الشعب أي شيء من حقوقه المغتصبة.

العلاقات الاعلامية في حزب الله

Add Image

No comments: